قانون “الدولة القومية” الإسرائيلي يثير حرباً كلامية بين نتنياهو وأردوغان

وكالة الارامية / متابعة

أشار رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الثلاثاء، 24 تموز، 2018، إلى أن تركيا تحولت الى”ديكتاتورية ظلامية”، وذلك رداً على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي وصف اسرائيل بالدولة “الأكثر فاشية وعنصرية في العالم”.

وقال في بيان إن “اردوغان يذبح السوريين والاكراد ويزج بعشرات الالاف من مواطنيه بالسجون (…) تحولت تركيا الى ديكتاتورية ظلامية في ظل حكم اردوغان بينما تحافظ إسرائيل على حقوق متساوية لجميع مواطنيها، قبل القانون وبعده”.

واضاف نتانياهو: “حقيقة ان الديمقراطي العظيم اردوغان يهاجم قانون الدولة القومية للشعب اليهودي، فهذا اعظم اطراء لهذا القانون”.

ووصف أردوغان إسرائيل الثلاثاء بأنها “الدولة الاكثر فاشية وعنصرية في العالم” بعد أن صادق البرلمان الاسرائيلي الأسبوع الماضي على قانون يعرّف البلاد على انها “الدولة القومية للشعب اليهودي”.

وأضاف أردوغان، في كلمته اليوم الثلاثاء، أمام الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية” الذي يترأسه: “لا فرق بين هوس الجنس الآري لهتلر وبين اعتبار الحكومة الإسرائيلية أن هذه الأراضي القديمة تعود لليهود فقط”.

ودعا الرئيس التركي، “العالمين الإسلامي والمسيحي، وكافة الدول ومنظمات المجتمع المدني، والإعلاميين المؤمنين بالديمقراطية والحرية، إلى التحرك ضد إسرائيل”.

وأقرّ البرلمان الاسرائيلي الخميس الماضي قانونا ينص على ان اسرائيل هي “الدولة القومية للشعب اليهودي” وأن “حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط”، ما اثار جدلا واتهامات بان هذا القانون عنصري تجاه الاقلية العربية التي تعيش داخل اسرائيل.

ولا يوجد قانون ينص على المساواة بين المواطنين في اسرائيل، ويرفض نتانياهو وحكومته تشريع قانون بهذا الخصوص بحسب نواب عرب في الكنيست.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish