فرنسا تمنح العراق نصف مليون يورو لدعم جهود إزالة متفجرات “داعش”

وكالة الارامية / فرنسا

أعلنت الأمم المتحدة، أن الحكومة الفرنسية خصصت مبلغ نصف مليون يورو لمساعدة العراق في التخلص من بقايا العبوات الناسفة التي تركها تنظيم “داعش”، بالإضافة إلى عبوات ناسفة أخرى.

وقالت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (UNMAS)، في بيان لها، إن “المواد المتفجرة ومن ضمنها العبوات الناسفة المبتكرة في المناطق المحررة من تنظيم (داعش) لاتزال تشكل مخاطر وتعيق جهود فرض الأمن والاستقرار حتى يتم تطهير المناطق والإعلان عن سلامتها”.

وأضافت: “الحكومة الفرنسية قدمت مشاركة أولية بقيمة نصف مليون يورو خُصصت لإدارة المخاطر المتفجرة بالمناطق المحررة، ودعم جهود إعادة الاستقرار”.

وأوضحت أنه سيتم من خلال المساهمة الفرنسية زيادة القدرات لعمليات المسح والإزالة في المناطق المحررة التي يشتبه تأثرها بالمخاطر المتفجرة في محافظات الأنبار ونينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى “.

من جانبه، قال السفير الفرنسي لدى العراق، برونو اوبرت، وفقاً للبيان ذاته، إن “هذه المشاركة لا تشهَد فقط على التزام فرنسا الملموس لتكون بجانب العراقيين ولكنها أيضاً تشهد على الرغبة بالتعاون الفعّال مع كل شركائنا لتكوين مشاريع ملموسة لإعادة بناء العراق”.

وأعلنت بغداد، في ديسمبر/كانون أول 2017، اكتمال استعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها “داعش”، منذ صيف 2014، والتي مثلت ثلث مساحة البلاد.

وتعتبر الألغام والقنابل غير المتفجرة واحدة من أكبر التحديات التي تواجه السلطات العراقية لإعادة النازحين في المناطق المحررة شمالي وغربي البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish