مؤسسة المكي مورسيا للثقافة والفنون تنظم: “مهرجان بناصا الدولي الأخول

وكالة الارامية / نشاطات عامة / عبدلله المتقي – المغرب  

تحت شعار ” تراث وابداع و تعايش” من 10 إلى 14 شتنبر 2018 القنيطرة – سيدي الكامل – مشرع بلقصيري بدعم من وزارة الثقافة المغربية – المديرية الجهوية لجهة الرباط – سلا – القنيطرة ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج والجماعة الحضرية – القنيطرة وذلك استجابة للرسالة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، والتي دعا فيها الجميع إلى التعبئة القوية واليقظة المستمرة والتحرك الفعلي لخدمة قضيتنا الوطنية الأولى، قضية الصحراء المغربية تحث شعار “من طنجة إلى الكويرة ، المغرب أسرة واحدة”، وكذلك إلى عودة المغرب للوحدة الإفريقية. و تسعى المؤسسة لخلق مناخ و ظروف للتواصل بين الشعوب والحضارات، و إقامة جسور ثقافيه فنية بين المغرب و دول أخرى كما تعمل على الارتقاء بالذوق العام والمساهمة في تلاقح إبداعات فناني العالم . و اعتقادا منها بأن بين الماضي والحاضر والمستقبل روابط حضارية وثيقة فإن المؤسسة تحرص و تعمل على الاحتفاء بالمواقع الأثرية من خلال إدماجها في الحركة الاقتصادية والسياحية والثقافية والبيئية وإخراجها من العزلة عن طريق الإشهار وجعلها مزارا يتوافد عليه الناس من مختلف أنحاء العالم. يهدف المهرجان لتسليط الضوء على الموقع الأثري بناصا المتواجد بتراب جماعة سيدي الكامل، والذي لم ينل حظه من التعريف به كموقع أثري يعود للفترة الرومانية، سيكون فرصة تعرف بمنطقة بناصا وتسلط الأضواء على تاريخها و حضارتها و تراثها حتى تخرج من العزلة والنسيان وتتبوأ المكانة التي تجدربها فتصبح وجهة سياحية و ثقافية تساهم في اثراء الإقتصاد و ازدهار الفنون. و من أهم الأهداف التي ستعمل المؤسسة على انجاحها في هذه النسخة الأولى من مهرجان بناصا الدولي هي نشر وترسيخ قيم التعايش السلمي و ذلك من خلال أنشطة متعددة ومتنوعة و مختلفة نذكر منها على سبيل المثال معارض للفنون التشكيلية وفوتوغرافية، ورشات للرسم، ندوات ثقافية، موائد مستديرة، عرض استعراضي تراثي للعروسة المحلية (تقاليد المنطقة)، عروض موسيقية، أمسيات شعرية و رحلات سياحية استطلاعية لأهم المواقع الأثرية بمنطقة بناصا و لمنشآت ثقافية بمدينة الرباط. و سيواكب ويشرف على هذه التفاعلات الثقافية مجموعة من الفنانين التشكيلين و النحاتين و الموسيقيين و المؤرخين و الشعراء و الأدباء من دول عديدة منها المغرب وعلى رأسهم مغاربة العالم و تونس، الجزائر، لبنان، فلسطين، الأردن، البحرين، العراق، السودان، غانا، الكونغو، اسبانيا، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، ليتوانيا، هولندا، بريطانيا، تشيلي و أمريكا تتقدم المؤسسة بالشكر الى كل الفرق الموسيقية المدعمة للمهرجان (معا من أجل عيون الوطن) المطربة الفنانة المتألقة إنغريد دا من ليتوانيا.كلاوديا بات فيدال الفنانة راقصة الفلامنكو. مجموعة الاسبانية “الخراكي” للتراث الفلامنكو. مجموعة الاسباني “إنتير ديسيبلنار”. مجموعة “الألمى فلامينكا” موسيقى اسبانية مغربية. مجموعة التراث الشعبي أحيدوس القباب التي تأسست على يد المرحوم المايسترو موحا والحسين اشيبان. مجموعة أنسام للفنون و التراث الشعبي. مجموعة الشبابية الغيوانية جيل السلام. لنساهم جميعاً في الحفاظ على تراثنا، وجعل الفن بصفة عامة وسيلة اتصال بين كل شعوب العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish