الرئيس الفرنسي يهنئ غبطة البطريرك ساكو ويشدد على أهمية الحضور المسيحي في الشرق الأوسط

وكالة الارامية / اخبار الشعب المسيحي   

وجّه رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون رسالة تهنئة إلى البطريرك الكلداني لويس روفائيل ساكو، بمناسبة ترقيته إلى الرتبة الكاردينالية، مؤكدًا على أن “فرنسا تعلم أن الشرق الأوسط لا يمكن أن يبقى بدون حضور الجماعات التي ساهمت في بلورة ثقافته وهويته”.

وقال ماكرون في رسالته: “إن فرنسا وعلى مدى تاريخها، تشعر بمسؤولية خاصة تجاه مسيحيي الشرق، لمعرفتها الأكيدة بتواجدهم في الشرق الأوسط منذ القرون الأولى للمسيحية. وأنهم يعيشون اليوم أوضاعًا مؤلمة مما دفع العديد منهم الى التضحية بذاته ثمنًا لأمانته، أو سلك طريق الهجرة”.

وأضاف: “إن فرنسا تعلم أن الشرق الأوسط لا يمكن أن يبقى كذلك بدون حضور هذه الجماعات التي ساهمت في بلورة ثقافته وهويته. لذلك حشدت إمكانياتها السياسية والعسكرية لحماية ضحايا العنف الاثني والديني. وإني ومنذ انتخابي رئيسًا لجمهورية فرنسا أكدتُ على أن فرنسا سوف تلتزم بتعهدها. وهذا ما اؤكده لكم اليوم”.

وتابع الرئيس الفرنسي: “أود ان اُعرب لكم عن تقدير فرنسا ودعمها لكل الجهود التي تبذلونها وبلا ملل، لإشاعة احترام حقوق الانسان ومفهوم المواطنة وكرامة كل إنسان، بغض النظر عن انتمائه المذهبي، ومحاربة الكراهية والعنف والتمييز والمواجهات بين الجماعات، ونشر الحوار بين الأديان وترسيخ العيش المشترك. وبتوشحكم الثوب الأحمر الكاردينالي أراد البابا أن يُحيي هذه القيم والتي تفتخر بها فرنسا وتفرح لأنها قيمها”.

وخلص الرئيس ماكرون في رسالته إلى القول: “إن الجماعة الكلدانية بفرنسا مندمجة تمامًا في (مجتمعنا) وتقدم مواهبها بحماسة إلى المجتمع الفرنسي. إن وجودها على الأرض الفرنسية، تعبير عن الأهمية التي نوليها للعراق والشرق الأوسط، وهذا يجعلكم تترددون مرارًا على بلدنا. أنه فرح كبير لي أن التقي بغبطتكم خلال إحدى سفراتكم إلى فرنسا وبتاريخ مناسب”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish