ألف بسمة… حملة لدعم فقراء السليمانية

وكالة الارامية / تقارير – السليمانية

انطلقت في مدينة السليمانية، حملة (1000 بسمة)، لدعم الف عائلة فقيرة، وتسديد ديونها.

الحملة بدأت يوم 31 آب المنصرم، وتستمر حتى 10 من شهر ايلول الجاري، حيث تم وضع صناديق لجمع التبرعات في المسرح الروماني بمنتزه هواري شار، وعدد من الأماكن العامة في مدينة السليمانية.

الارامية التقت بأحد منظمي الحملة وتعرفت اكثر على اهدافها والغرض من انطلاقها.

تافگة احمد مديرة مشروع (الف بسمة)، تحدثت لـ الارامية ، قائلة “هناك ثلاث جهات اشتركت بالحملة، وهي اكاديمية تريننغ، وهي صاحبة الفكرة، وكذلك منظمة هورايزون، وشركة هاما للدعاية والاعلان، وقد جاءت الفكرة لاحمد دياري في شهر رمضان حيث كان يتسوق وبالصدفة رأى بانه قد وجه انذارا لاحدى العائلات جراء عدم دفعهم الدين المستحق عليهم لصاحب المحل، وبذلك وجد بان هناك عائلات أخرى ليس باستطاعتها دفع الديون المترتبة عليهم”.

وتابعت تافگة احمد “لو افترضنا بان عدد سكان مدينة السليمانية يبلغ مليون شخص، فان تبرع كل واحد بـ ٢٥٠ دينار سنحصد (٢٥٠) مليون دينار وبذلك نستطيع مساعدة الف عائلة بتسديد دينها او اكثر، ونساعد برسم البسمة على وجوههم”.

وعن كيفية تعرفهم على العوائل الفقيرة والمتعففة، اوضحت احمد “هناك فرق خاصة تخرج يوميا باحثة عن اسماء العوائل المديونة من قبل المحلات، وتذهب للبيوت للاطلاع على احوال هذه العوائل ومدى مقدرتها المعيشية في الحياة، ومن ثم تبدأ مرحلة تدوين الاسماء وتقديم المساعدة اللازمة لهم”.

وتضيف تافگة احمد “تم وضع صناديق خاصة بجمع التبرعات في الاماكن التالية في مدينة السليمانية (ماجدي مول، فاملي مول، سيتي سنتر، سيتي ستار)، وقد نقوم بتمديد مدة الحملة لفترة اطول”، داعية اهالي المدينة الى التبرع، قائلة “ساهموا بالتبرع ولو بـ ٢٥٠ دينار، شاركوا بزرع البسمة على وجوه العوائل الذين لم يعرفوا معنى الابتسامة منذ سنوات، ساعدوهم ولو بالقليل وبالتكاتف نصنع المستحيل”.

الجدير بالذكر بان حملة (ألف بسمة) ساهم فيها العديد من السياسيين و الفنانين ورجال الاعمال وعامة الناس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish