فرنسا.. اكتشافات جديدة عن أهرامات وآثار نوبية باللوفر

وكالة الارامية / اوروبا
يحتفل متحفُ #اللوفر ومنظمةُ #اليونسكو وجامعة #السوربون بالآثار النوبية، حيث يناقش علماءُ آثار فرنسيون سودانيون آخر الاكتشافات للحضارة المروية التي ظلت مجهولة رغم أهميتها التاريخية وجمال آثارها، ومنها #الأهرامات السودانية التي تختلف عن الأهرامات المصرية بأشكالها الأفقية وسيتم تنظيمُ معرض عالمي يعرف بها عام 2020.

وأكد فانسان روندو مدير #الآثار_المصرية في متحف اللوفر أن هذه الاجتماعات التي تقدم دراسات وأبحاثا يقدمها أكثر من 400 باحث وعالم آثار تؤكد أهمية #الآثار_النوبية المكتشف منها والذي في طور البحث وستقدم هذه الاكتشافات في معرض كبير في متحف اللوفر عام 2020.

أكثرُ من 200 تحفة أثرية تختصر الملامحَ الأساسيةَ لحضارةِ النوبة في مصر والسودان اكتشفها الفرنسي فريديريك كاييو عام 1821، ثم بعثة اللوفر وبتقنياتٍ حديثة عام 2007 لتؤكدَ قربَها من الحضاراتِ الفرعونية والأفريقية والرومانية.

من جهته أكد البروفسور فلودك كودلوفسكي رئيس بعثة الآثار البولونية في السودان أن ما تم العثور عليه من آثار نوبية شيء مذهل وعجيب يكشف عظمة وابتكار أهالي النوبة وملوكها وملكاتها آنذاك في مختلف أوجه الحياة والخمس سنوات الأخيرة اكتشفنا آثارا مهمة جدا.

ويؤكدُ المشاركون في هذه الندوات أن التراثَ والحضارةَ النوبية تجاوزت محليتَها التي نشأت على أطرافِ النيل لتصبحَ جزءا مهما من الثقافةِ العالمية واستطاعت أن تجذبَ إليها كثيرا من الباحثين حولَ العالم في محاولةٍ لكشفِ كل ما يتعلق بتراثِ تلك الحضارةِ المتفردة.

ويؤكد البرفسور محمود الطيب محمود “مفتش الآثار في السودان وأستاذ زائر في جامعة وارشو أن هذه الآثار لأهميتها أصبحت ملكيتها للحضارة الإنسانية وهذا المؤتمر أهميته بمشاركة هذه الخبرات الكبيرة في علوم الآثار وأهمية البحوث المقدمة.

وبحثت بعثةُ متحف اللوفر كثيرا في مقابرِ ملوك وملكاتِ النوبيين وفي قصورِهم، وعثروا على تحفٍ فنية ومنها التحفُ المصنوعة من الزجاج والطين والمعادنِ الثمينة والمنحوتاتِ الصغيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish