الإنسان

وكالة الآرامية /              مقالات               كريم إينا – بغديدا

 

 

 
يوسف يشوع بتق

 
 مكوّنات الإنسان الأساسية روح- نفس- جسد حين خلق الله آدم كما مذكور في سفر التكوين. وجبل الرب الإله آدم تراباً من الأرض ونفخ في أنفه نسمة الحياة إنّ هذه المصطلحات الآنفة الذكر سوف نجيزها بإختصار لكي تفهم من قبل من يريد معرفتها أو التعرّف عليها
1- الروح: هي روح الله الأزلية. العلم لا يعرف الشيء الكثير عن الروح لأنّها غير خاضعة للطبيعة فهي لا تشغل حيّزاً من الفراغ ولا تتأثّر بالمؤثرات الخارجية ولا تخضع للزمن في تنقلها لكونها من الممكن أن تنتقل من أقصى الكون إلى أقصاه بأجزاء من الثانية ومع هذا يوجد أناس إختصاصيون بالأرواح من الممكن رؤيتها وتسخيرها ومنهم من يمارس التنويم المغناطيسي وتحضير الأرواح. وهناك إعتقاد سائد بأنّ قسم من الحيوانات ترى الأرواح ومن هذه الحيوانات الكلاب والذئاب. الأرواح ليست مقتصرة على روح الإنسان فقط فإنّ الملائكة أرواح كذلك الجن ما هي إلاّ أرواح. روح الإنسان قد تتصف بصفات منها: العفّة والطهارة والخلود والأناة والمحبّة وعمل الخير.
 2- جسد الإنسان: ترابي يتكوّن من (55) عنصر ومن مجموعة من العظام والعضلات والأجهزة الأخرى منها الجهاز العصبي وجهاز الدوران…إلخ. جسم الإنسان يميل إلى إشباع الغرائز وهو في صراع من أجل البقاء كما أنّه يحمل الروح والنفس. لأنّ إنفصال الروح عن الجسد تعني الموت ويرجع رفاة الإنسان إلى التراب ويتحوّل برمشة عين إلى جسد سماوي ممجّد يختلف عن الجسد الأرضي الزمني. أعمال الجسد مناقضة لأعمال الروح فهي في صراع مستمر خلال فترة تواجده. 
3- النفس: هناك الكثير من يسمع عن هذه التسمية ولا يعرف معناها الحقيقي ويمكن تعريفها لأنّها كلمة مجازية تعطي عدّة معاني ومنها كما يقول الكتاب المقدّس” ملكوت السماوات في قلوبكم- نفوسكم- وفي ضمائركم- وعقولكم” فيمكن إعتبار النفس هي العقل المسيطر والمسيّر لتصرفات الإنسان. وهي غرفة عمليات تصدر منها الأوامر لتقريب وجهات الإختلاف بين الجسد والروح وتتحكّم في تصرّفات وسلوك الشخص. تحتاج النفس إلى دراسة ومعرفة وخبرة علمية وعملية منذ نشأة الإنسان لكي تكون حكيمة في السلوك والتصرّف لأنّها مصدر ومنبع كلّ القرارات التي يتّخذها الإنسان خلال فترة وجوده على قيد الحياة. ومنها يتقرّر مصيره ومستقبله سواءً في الدنيا أو الآخره. الإنسان هو الكائن الحي الوحيد الذي يمتلك النفس (العقل- الضمير- القلب) بإستطاعته السيطرة على غرائزه وطرق تفكيره لتقرير مصيره.   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish