نوافذ تهربُ من شروقي

وكالة الآرامية /               أدب وشعر   كريم إينا – بغديدا

 

 

كريم إينا

                          

 نوافذ خشبية

تلفّ الكون بالبخور

تزمجرُ الريحُ براعم الورد

لم أرَ عمق الفضاء

إلاّ في عينيك البارقتين

أتسلّقُ الجبال الشاهقة

لأكسر دموع الثكالى

أحومُ كالفراشة

لأتلّوى كالأفياء الغافية

وهي تتبعثرُ كأسراب السنونو مع الشروق

أصوغُ شمعدانات الضياء

لتحكي لي عن حكايات النجوم النائية

أرسمُ نهاياتي بياضاً للثلج

وهي تبعثُ جدائل رحلتي الأولى

يغرقُ صوتي في نواميس النسيان

كلقمة خبز بلسان الجياع

كان لي علامة إنبعاث

يداهمُ صداها أمواج البحار

روحي تعلّقت بكأس الزوال

لتطفأ لهيب وجودي

كان ظلّي يهزّ رأسهُ

يرقصُ من صحرائه القاحلة

تقولبت رؤاي في أنف الشعر

لحدّ يوم الآخرة

تخليتُ عن أجنحة العنقاء

وإستعنتُ بأجنحة العصافير

عدتُ إلى خيمتي

أصغي لعزفي المنفرد

وكأنّهُ يقمّطُ كفني

كمذياع أخرس

أطوفُ في بطن الضباب

كشعرة معلّقة في منجل الحصاد

أيّها المنجمون إقرأوا

خطوط يدي البيضاء

ستجدون الهروب.. القلق

يتوشّحان بالبراءة المزهرة

السماء تمطرُ ربيعاً

ووجهك في المرآة يرى صورتي

يمشطُ شعري من التفاصيل

كخيوط الشمس الدافئة

تلمسُ جسمينا معاً

فتزدحمُ الأنجم لإضاءتنا

نصفان: أنا وأنت

يضحكان لتكتمل القبلة

ننشرُ الحب

ليسري عطر الورد

لكلّ البرايا…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish