الأدباء السريان وجلسة حوارية حول نتائج مؤتمر لبنان للعلامة جبرائيل القرداحي

وكالة الآرامية /       نمرود قاشا            حوارات صحفية     بغديدا

 

 

شهد المركز الأكاديمي الاجتماعي في اربيل – عنكاوا مساء الثلاثاء 9 تشرين الأول 2018 جلسة حوارية حضرها عدد من المهتمين في الشأن الثقافي وبعض ممن  حضر مؤتمر العلامة الاباتي جبرائيل القرداحي والذي عقد في بيروت للفترة من 12 – 14 آذار 2018 وعلى أروقة الجامعة اللبنانية الدولية وبالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب السريان ، وكانت الجامعة قد أصدرت كتابا تضمن البحوث التي ألقيت في المؤتمر .

وقد بدأت الجلسة بكلمة  مدير الجلسة الكاتب والإعلامي أكد مراد أوضح فيها الصدى الكبير الذي لقيه المؤتمر من الأوساط الثقافية والأكاديمية في العراق ولبنان , وهذا التجمع هو سلسلة من ملتقيات ومؤتمرات عقدها الاتحاد داخل وخارج القطر والتحضيرات قائمة لعقد المؤتمر  الثاني للدراسات السريانية والآرامية بالتعاون مع جامعة القاهرة في آذار القادم  ، بعد ذلك ألقى الأديب روند بولص رئيس اتحاد الأدباء والكتاب السريان  كلمة شرح فيها الاتصالات التي اجراها الاتحاد مع عدد من الجهات اللبنانية والتي تمخضت عن عقد المؤتمر وأهمية البحوث والشخصيات التي شاركت فيه مع سعي الاتحاد الجاد والحثيث في عقد هكذا مؤتمرات تخدم التاريخ واللغة السريانية .

بعد ذلك قدمت ورقتي بحث الأولى للإعلامي نمرود قاشا استعرض في مقدمتها نبذة عن المؤتمر والنجاح الذي حققه سواءا من تنوع المشاركات فيه من نخب الباحثين والأكاديميين من العراق ، لبنان ، سوريا ، مصر ، تونس ، استراليا ، ايطاليا ،ألمانيا وأرمينيا ، إضافة إلى الجانب الإداري الذي قامت به الجامعة اللبنانية والدولية ثم الكتاب الذي صدر عنها متضمنا البحوث والدراسات التي ألقيت في المؤتمر .

بعد ذلك استعرض قاشا عناوين البحوث وأسماء الباحثين وإدارة الجلسات العشرة التي عقدت على أروقة الجامعة واختتمت الورقة بتوصيات المؤتمر  ونبذة عن المحتفى به والذي حمل المؤتمر اسمه العلامة ” جبرائيل القرداحي ”

الورقة الثانية قدمها الكاتب والإعلامي مال الله فرج  بعنوان ( متابعة نقدية – القرداحي يحلق بالأحفاد في فضاءات حضارة الأجداد ) ابتدأها بمدخل عن المطبوع الذي صدر عن المؤتمر والذي اختص ظاهريا بتوثيق وقائع المؤتمر إلا انه في الواقع يمثل بوابة للإطلالة على واحدة من الحضارات الإنسانية التي ولدت وازدهرت وشمخت وتناسلت هنا في بلاد أجدادنا .

وتضمنت ورقة الباحث مال الله تمهيد ومقدمة استعرض فيها البحوث ال ( 32 ) التي قدمت في المؤتمر من ناحية العناوين واللغة التي قدم فيها وجنسيات الباحثين : فقد كانت للغة العربية حصة الأسد حيث شملت 28 بحثا والانكليزية بثلاث بحوث والسريانية ببحث واحد للباحث أكد مراد من العراق .

بعدها استعرض الباحث مواضيع الموسوعة من حيث : اللغة ، الشعر ، الأدب والثقافة والمسرح ، التربية والتعليم , مواضيع متفرقة .

واختتم الباحث فرج مال الله ورقته بخلاصة تضمنت الجوانب السلبية والايجابية في هذا المؤتمر مع عدد من المقترحات .

بعدها تحث الحضور عن ملاحظاتهم بخصوص ما ورد في الورقتين وأية ملاحظات أخرى عن المؤتمر واقتراحاتهم في هكذا ملتقيات حيث أجاب مدير الجلسة أكد مراد ورئيس الاتحاد روند بولص عن مجمل الملاحظات التي طرحها الحضور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish