صحيفة المانية: هذا الرجل هو الأمل الأخير للعراق

وكالة الارامية / تقارير – برلين

نشرت صحيفة ” فيلت” الالمانية وهي من اهم الصحف الالمانية اليومية تقريراً موسعاً كتبه موفدها الى بغداد الفريد هاكنسبيرغر بعنوان ” هذا الرجل هو الأمل الأخير للعراق” جاء فيه ان كثير من العراقيين يعقدون الأمل على رئيس الوزراء العراقي الجديد عادل عبدالمهدي لإنقاذهم من الأوضاع الصعبة التي يعيشونها، ويتطلعون ان ينجح عادل  عبدالمهدي في وضع العراق على طريق جديد بعد 15 عاماً من المعاناة وفقدان الامل.

وتحدث التقرير عن مبادرة عبد المهدي بنقل مقر حكومته الى خارج المنطقة الخضراء في محاولة رمزية لمنح المواطنين شعوراً بانه يريد ان يضع العراق على طريق بداية جديدة بعيداً عن الجدران العالية  للمنطقة الخضراء المحصنة والتي تتواجد فيها معظم مقرات الحكومية السيادية.

والتقى كاتب التقرير بالعديد من المثقفين والسياسيين والمواطنين لاسيما الشباب منهم لإستطلاع ارائهم في حكومة عبدالمهدي وعن الأوضاع في العراق بصفة عامة، وعبر العديد ممن ألتقاهم عن الأمل في قدرة حكومة عبدالمهدي على تحسين الخدمات وتوفير فرص العمل للشباب والقضاء على الفساد لكنهم لم يخفوا قلقهم من احتمال فشل الحكومة العراقية الجديدة، واوضحوا ان العراقيين نفذ صبرهم ولايحتملون استمرار الأوضاع الخدمية والإقتصادية المتردية، وحذر معظم الذين التقاهم كاتب التقرير من تتجدد التظاهرات والأحتجاجات وبشكل اقوى من السابق.

وتحدثت الصحافي الالماني عن الاوضاع الأمنية المستقرة في بغداد واصفاً ليل بغداد في الكرادة واكتظاظ المقاهي ومراكز التسوق بالناس رغم حلول منتصف الليل، وقال ان الوضع الامني اليوم افضل بكثير مما كان عليه قبل سنتين بعد تراجع الاعمال الإرهابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish