امريكا: اذا ارادت طهران ان نعاملها “كدولة عادية” فعليها إحترام سيادة العراق

وكالة الارامية / امريكا

جدّدت الخارجية الأمريكية، دعوتها إيران إلى احترام سيادة الحكومة العراقية، والسماح “للميليشيات” بترك السلاح والتسريح وإعادة ادماجهم بالمجتمع.

جاء ذلك في بيان نشرته الوزارة عبر حسابها بموقع “تويتر”، حول العقوبات التي ستفرضها واشنطن ضد طهران اعتبارا من الاثنين المقبل.

وقال البيان: “قبل 6 أيام من دخول العقوبات حيز التنفيذ، هذه هي الشروط الستة، المترتبة على النظام الإيراني من أجل أن تعامله (واشنطن) كدولة عادية”.

وأضاف: “على النظام الإيراني احترام سيادة الحكومة العراقية، والسماح للميليشيات الشيعية بترك السلاح، والتسريح، وإعادة اندماجهم من جديد”، دون تفاصيل عن بقية الشروط.

وفي مايو/ أيار الماضي، طرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، 12 شرطا للتوصل إلى اتفاق جديد مع إيران، أبرزها وقف دعم الإرهاب والانسحاب من سوريا.

وجاءت كلمة بومبيو بعد أسبوع واحد من إعلان رئيس بلاده دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، وإعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران.

وفي حينه، برر ترمب قراره بأن “الاتفاق سيء ويحوي عيوباً تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط”.

ورفضت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بصفتها ممثلة الاتحاد الأوروبي في الاتفاق الموقّع عام 2015، القرار الأمريكي، معلنة تمسكها به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish