حفل عشاء خيري لجمع التبرعات لمسيحيي العراق في تورونتو – كندا

وكالة الارامية / اخبار الشعب المسيحي – كندا

تعهد سيادة المطران سورو في حفل العشاء الخيري السنوي لمسيحيي الشرق الاوسط في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر، بالتبرع بشهر كامل من راتبه الخاص لدعم عمل جمعية رعاية الشرق الأدنى الكاثوليكية/ كندا (CNEWA).

ثم أخبر الحضور المكونون من حوالي 300 شخص والذين تجمعوا في قاعة مأدبة بالقرب من مطار بيرسون الدولي في تورونتو أنهم يستطيعون بسهولة اكتشاف مقدار ما يدفعه أسقفهم من خلال الاتصال بـ CNEWA والتبرع بمبلغ 100 دولار على الأقل. وكل 100 دولار يأتي مع الكشف المالي الكامل لأولئك الذين يطلبون ذلك.

وأدى تعهد المطران سورو هذا الى أن يضحك الحاضرون في هذا الحفل وأن يصفقوا في ليلة مخصصة لمئات الآلاف من المسيحيين العراقيين الذين أجبروا على الخروج من ديارهم منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 وصعود الدولة الإسلامية “داعش” في عام 2014.

وقال: إن النزوح الجماعي للمسيحيين الذين تم تبشيرهم من قبل الرسول توما قد أدى الى خفض عدد المسيحيين في البلاد، والذين كانوا يمثلون الأغلبية في الماضي، نزل عددهم إلى ربع من 1% من سكان العراق الآن.

وقال سيادته: كسكان اصليين للعراق، الكلدان لا يزال لديهم مساهمات هامة من اجل عراق جديد ومسالم.  وقال إن الحوار مع المسلمين العراقيين سيكون المفتاح ليس فقط للبقاء المسيحي بل ايضا لبلد أفضل.

وقال الكاردينال توماس كولينز: “إن فكرة افراغ الشرق الأوسط من المسيحيين هي فكرة مروعة.” “يجب ألا يضطر أي شخص إلى الفرار من وطنه”.

وقال كارل هيتو، المدير التنفيذي لـ CNEWA: “إذا لم نقم بشيء ، فلن يكون هناك بعد الآن مسيحيون في الشرق الأوسط “.

وأضاف كارل هيتو: وبالإضافة إلى رعايتها لحملة جمع التبرعات – التي تركز هذا العام على عمل CNEWA في العراق – تقوم جمعية رعاية الشرق الأدنى الكاثوليكية بقيادة حملة عيد الميلاد والتي تبرز محنة اللاجئين المسيحيين داخل العراق وفي البلدان المحيطة به. من خلال تقديم مشورة ما بعد الصدمة وتوفير المأوى والمساعدات الطبية، تعمل CNEWA مع اللاجئين من خلال الرعايا والجماعات الدينية والمتطوعين تحت إشراف الأسقف المحلي.

“عندما ندخل العراق،إلى سوريا ،إلى فلسطين وإسرائيل ، كل عمل نقوم به هو مع الكنيسة”، و قال ايضا: “معظم الخدمات التي يقدمونها هي للمسلمين، وللهندوس ولليهود. الى ماذا سيؤدي هذا؟ سوف يجمع الناس معا “.

ويساعد الحوار بين الأديان والعمل من أجل العدالة في بناء مجتمعات يمكن أن يزدهر فيها المسيحيون ويساهمون فيها، على حد قول هيتو.

وقال: يتوقع أن تُجمّع في هذا الحفل الخيري 20,000 دولار وستستخدم في برامج CNEWA في العراق والدول المجاورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish