أكثر من مليون نازح عراقي لم يعودوا لمناطقهم

وكالة الارامية / تقارير

قالت منظمة الهجرة الدولية، في دراسة جديدة لها، ان هناك مليون و87 ألف نازح عراقي لم يعودوا إلى مناطقهم الأصلية حتى الان.

واضافت دراسة المنظمة، أن “العراق شهد في نيسان 2016 ذروة موجة النزوح، حين اضطر نحو 3 ملايين و42 ألف مواطن، إلى الفرار من مناطقهم، بعد تصاعد الحرب ضد تنظيم داعش في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وغيرها”.

وبحسب الدراسة، فان “موجة النزوح تراجعت الشهر الحالي، وانخفض العدد إلى النصف تقريباً ليصل إلى مليون و87 ألف شخص، بعد القضاء على داعش وعودة الهدوء النسبي إلى المناطق التي كان يحتلها، مضيفة، أن معظم هؤلاء النازحين قرروا البقاء حيثما يقيمون الآن على مدى الاثني عشر شهراً المقبلة”.

وتقول المنظمة، ان “النزوح طويل الأمد وضعه صعب، حيث لا يستطيع فيه النازحون الحد من حالة البؤس والضعف والفقر والتهميش الناجم عن النزوح وان هناك اسباب كثيرة دفعت الكثير من النازحين إلى البقاء في مناطق النزوح وعدم العودة إلى مناطقهم الأصلية، بينها منازل النازحين المدمرة في مناطقهم الأصلية وقلة فرص العمل وانعدام الأمن”.

وقال رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية جيرارد وايت، إن “العثور على حلول دائمة للنزوح هي عملية طويلة الأجل تتطلب تعاوناً وثيقاً بين الحكومة ومجموعة من العاملين في المجال الإنساني”.

ويؤكد وايت، ان “المنظمة تقدم مساعدات للنازحين تشمل دعمهم لتحسين قدراتهم على التكيف والاعتماد على الذات، إضافة إلى تسهيل الأوضاع البيئية لاستيعاب النازحين والعائدين في المجتمعات المضيفة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish