روني : لا الطباخ ولا المدير.. لا أحد كان يريد مورينيو

وكالة الارامية / رياضة

   لا زال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حاضراً في ذاكرة “الشياطين الحمر” رغم أن إقالته مرّ عليها بعضاً من الوقت، وعند كل يوم جديد يطل لاعبون قدامى أو جدد للتعليق على حقبة “السبيشال وان” في يونايتد، والدور الآن على واين روني.

ودخل القائد السابق لفريق مانشستر يونايتد، واين روني، على قائمة أشد منتقدي البرتغالي جوزيه مورينيو، قائلاً إن “النادي برمته كان يعاني من سلطويته البغيضة والتي تسببت في أجواء مقيتة داخل الفريق”.

وحسب روني فإن هذه الأجوء لم يكن يعاني منها أعضاء الفريق فحسب، وإنما “امتد الأمر إلى النادي برمته”.

وبالنسبة للنجم الإنجليزي فإن “حقبة مورينيو ألقت بظلالها الثقيلة على كل جوانب الحياة وعلى كل العاملين في النادي، مشدداً في حوار أجراه مع شبكة بي. تي شبورت التلفزية أن رئيس النادي والعاملين، والطباخين وحراس الأمن، لا أحداً منهم كان راضياً عن الوضع”.

وعن المدرب الجديد أضاف نجم دي سي يونايتد الأمريكي، أن “تولي أولي غونار سولشار القيادة الفنية لمانشستر يونايتد أحدث تغييراً في الأجواء، مضيفاً أن أولي هو الشخص المثالي القادر على إحداث تغيير فوري ونشر البهجة”.

وتمت إقالة مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد بعد عامين ونصف العام من توليه المسؤولية.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس في الدوري الإنجليزي حالياً بفارق 19 نقطة عن ليفربول المتصدر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish