نقل سفارة البرازيل إلى القدس “مسألة وقت”

وكالة الارامية / الشرق الاوسط

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد خلال زيارته للبرازيل إن الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو أخبره أن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس هي “مسألة وقت”.

وأضاف نتنياهو خلال اجتماعه بقادة الطائفة اليهودية في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل، “نولي أهمية هائلة للبرازيل، والبرازيل في سياق أميركا اللاتينية. هذا يبشر بتغير تاريخي”.

وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي -الذي التقى بولسونارو يوم الجمعة- أن الرئيس البرازيلي المنتخب قبل دعوته لزيارة إسرائيل، وهي زيارة ستحدث على الأرجح في مارس/آذار المقبل. ونتنياهو أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور البرازيل، وسيحضر مراسم تنصيب بولسونارو يوم الثلاثاء المقبل.

من جانبه، قال بولسونارو بعد أن التقى نتنياهو “نحن بحاجة إلى حلفاء جيدين وأصدقاء جيدين وإخوة جيدين مثل بنيامين نتنياهو”.

وكان بولسونارو الذي ينتمي لتيار أقصى اليمين، قد قال في وقت سابق إنه يريد أن يحذو حذو الرئيس الأميركي دونالد ترامب وينقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وقد بعثت جامعة الدول العربية خطابا إلى بولسونارو قالت فيه إن نقل السفارة سيمثل انتكاسة لعلاقات البرازيل مع الدول العربية، وفقا لما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وأشارت رويترز إلى أن بولسونارو يتعرض لضغوط من قطاع الزراعة القوي في البرازيل كي لا يتخذ تلك الخطوة لأنها قد تضر بصادرات البرازيل إلى الدول العربية.

وإذا أقدم الرئيس البرازيلي المنتخب على تلك الخطوة فإنها ستكون تحولا حادا في سياسة البرازيل الخارجية التي طالما دعمت حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ونقلت الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلى القدس في مايو/أيار الماضي. وأعلنت أستراليا في منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري اعتبار القدس الغربية عاصمة لإسرائيل، لكنها قالت إنها لن تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في الوقت الراهن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish