هولاند: كورد سوريا قدموا تضحيات كبيرة ونحذر من “تأجج الإرهاب” في حال استهدافهم

وكالة الارامية / اوروبا

   ذكّر الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند بـ”التضحية الكبيرة” التي قدّمها الكورد لمكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، محذّرا من “تأجّج الإرهاب” إذا ما تمّ استهداف الكورد بهجوم تركي جديد.

وفي بيان أعقب لقاءه ممثّل منطقة الإدارة الكورديّة بشمال سوريا (روج آفا) في باريس، خالد عيسى، قال هولاند إنّ الكورد أدّوا “دورًا كبيرًا” في القتال ضدّ تنظيم داعش” بدعم من التحالف (الدولي) وبالتالي من فرنسا”.

وأضاف هولاند انّ “مساهمة كورد سوريا في مكافحة الإرهاب قد دُفِع ثمنها بتضحيات بشريّة كبرى”.

وأبدى الرئيس السابق خشيته من “تأجّج النزاع” في أعقاب القرار الأحادي الذي اتّخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بسحب ألفَي جندي أمريكي متمركزين في سوريا، ومن التهديد بتدخّل تركي جديد في الأراضي التي يُسيطر عليها الكورد.

وجاء في البيان أنّ “هذه التهديدات، إذا ما أعقبتها أفعال، فستكون لها عواقب وخيمة على السكّان وستضرّ بحليف لفرنسا في مكافحة داعش وتؤدّي إلى تصاعد الإرهاب خارج سوريا”.

والأسبوع الماضي أمر الرئيس الأمريكي بسحب القوات الأمريكية المنتشرة في شمال سوريا والبالغ عددها نحو ألفي جندي، وهي بغالبيتها قوّات خاصّة لمقاتلة تنظيم داعش وتدريب القوات المحلّية في المناطق التي تمّت استعادتها من التنظيم، فيما تتصاعد التهديدات التركية باجتياح مناطق شرق الفرات الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish