“لَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْت لَحْمِ”: إشارة تاريخية – جغرافية وتدبير إلهي

وكالة الارامية / الاراضي المقدسة – اورشليم

وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ صَدَرَ أَمْرٌ مِنْ أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَة. فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضًا مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ، إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ، لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ، لِيُكْتَتَبَ مَعَ مَرْيَمَ امْرَأَتِهِ الْمَخْطُوبَةِ وَهِيَ حُبْلَى. وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ. فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ. (لوقا 2: 1-8)

أعلِن عن هذه الرواية الإنجيلية بكل اللغات في ليلة الميلاد المقدسة.

وهنا في مدينة ميلاد يسوع تلألأ الليل بأضواء المدينة والحضور المكثف للسكان المحليين والحجاج في ساحة المهد.

المكان الذي لا يخلو من السكان وهم يُطّلون على مشهد الميلاد.

وعلى بعد أمتار قليلة من ساحة المهد، تقع مغارة الميلاد التي يتم إعدادها لليلة المقدسة بعد يوم طويل من مشاهدة معالم المدينة.

وكانت السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، والسفراء، والحجاج جنبا إلى جنب مع المؤمنين المحليين، حاضرين خلال قداس منتصف الليل في كنيسة القديسة كاترينا. وأمام الجميع ألقى المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس، المطران بييرباتيستا بيتسابالا، عظته.

“لَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْت لَحْمِ” (متى ٢: ١). ليست هذه الآية إشارة تاريخية أو جغرافية فحسب، بل هي ثمرة تدبير إلهي أيضا. أن يولد يسوع المسيح هنا، في مكان ما، في مدينة ما على هذه الأرض، هو ما أراده الله منذ الأزل، لأنه يحبّ مدننا. إلهنا معنا، وهو يسكن في مدينتنا، ومع الناس. واسمه عمانوئيل، أي الله معنا.

نطلب من طفل بيت لحم ووالديه المساعدة ليكون حضورنا، مثلهم، حضورَ سلام على هذه الأرض. لأن مدننا من دون مسيحيين تزداد هجرانا، ومسيحيينا من دون مدنهم يخاطرون بفقدان طريقهم. نطلب أن تكون كلمته وصلاتنا مسموعتيْن في قلوب أولئك الذين يمسكون بالسلطة السياسية والاجتماعية. لا نريد أن نبكي بسبب نبذنا، وبسبب الفقر ومعاناة شعبنا. نسأل االله، بفضل الإرادة الصالحة للجميع، أن يواصل العيش في مدننا.

وبعد الاحتفال الرسمي بالقداس الإلهي، أحضر المطران بيتسابالا، بحسب تقليد قديم، الطفل إلى المغارة التي ولد فيها في إشارة لذكرى تاريخ خلاصنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish