لواء مصري يزور قرية إسرائيلية ليعتذر عن “رصاصات خاطئة”

وكالة الارامية / الشرق الاوسط

قالت القناة الإسرائيلية الثانية إن ضابطا مصريا برتبة لواء زار يوم الأحد الماضي قرية نيتسانا الشبابية قرب الحدود المصرية، حيث قدم اعتذاره لسكان القرية عن رصاصات أُطلقت من الجانب المصري على سبيل الخطأ.

وعرّفت القناة اللواء المصري بأنه قائد كتيبة في الجيش المصري مسؤول عن المنطقة الحدودية. وقالت إنه اطلع على الأضرار التي لحقت بأحد المباني في تلك القرية الإسرائيلية بعدما اخترقته الرصاصات.

وأوضح اللواء للسكان أن إطلاق النار كان خطأ وقع أثناء تدريب عسكري لقوة مصرية عند الحدود، وفقا لما أذاعته القناة الإسرائيلية.

وأضافت القناة أن غرف المبنى كانت فارغة عند إطلاق النار، ولم يصب أحد بأذى. وتابعت أن الحادث مع ذلك أثار خشية السكان الإسرائيليين في البلدات المحاذية للحدود المصرية، في حين قال متحدث عسكري إن الجيش الإسرائيلي يأخذ مثل هذه الأحداث على محمل الخطورة الشديدة.

بدورها نقلت صحف إسرائيلية نبأ زيارة الضابط المصري، وقالت صحيفة “جيروزالم بوست” إن اللواء المصري عبر الحدود ليقوم بهذه الزيارة دون سابق إعلان، مشيرة إلى أن “الرصاصات الخاطئة” أطلقت يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish