الانبار تطالب بالكشف عن مصير اكثر من 2500 مختطف

وكالة الارامية / الاخبار المحلية

  طالبت الحكومة المحلية في محافظة الانبار يوم الخميس 3 كانون الثاني 2019، الكشف عن مصير مختطفين من محافظة الانبار تم اعتقالهم اثناء عمليات التحرير .

وقال عذال عبيد الفهداوي عضو مجلس محافظة الانبار : ان 1700 شخص تم احتجازهم في سيطرة الرزازة من قبل قوات الحشد الشعبي بالاضافة الى 700 شخص اخرين تم اعتقالهم من منطقة الصقلاوية شمال غرب الفلوجة ، مشيراً الى اطلاق سراح اربعة منهم قبل ايام قليلة وهو ما يفند انكار الجهات الحكومية المركزية التي تنفي وجود مختطفين من المحافظة .

واضاف الفهداوي ان المختطفين هم ممن نزحوا من مناطقهم اثناء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الارهابي مابين عامي 2015 و 2016 من مدن الرمادي وهيت وعانة والكرمة بينما تم اعتقال مواطنين الصقلاوية اثناء الدخول الى المنطقة وتحريرها من داعش .

وتعود حادثة مختطفي الرزازة والصقلاوية الى الواجهة مرة اخرى منذ ثلاثة سنوات ، بعد انتشار مقطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي لرجل مسن اطلق سراحه واعترف انه من بين اعداد كبيرة احتجزوا في احدى السيطرات الامنية وهو ما اكده عضو مجلس الانبار عذال عبيد الفهداوي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish