المطران جورج صليبا: المسيحيون قد يختفون من العالم العربي بسبب الأحداث الدموية التي تعصف في أرجائه

وكالة الارامية / اخبار الشعب المسيحي

قال مطران السريان الأرثوذكس في جبل لبنان، جورج صليبا، إن المسيحيين قد يختفون من العالم العربي بسبب الأحداث الدموية التي تعصف في أرجائه.

وأوضح المطران في حديث له” أن المسيحيين في الشرق العربي، كانوا أكثر المتضررين من الأحداث الدامية التي عصفت بالمنطقة مؤخرا. وشدد على أن السكان المسيحيين في سوريا والعراق ولبنان وفلسطين وبعض مناطق تركيا، اضطهدوا وهو ما تسبب بنزوح أعداد كبيرة منهم. ودعا إلى توفير الآمان في المنطقة بشكل يضمن عودة المسيحيين إلى ديارهم.

من جانب آخر اعتبر صليبا أن أهم الأحداث التي شهدها العالم المسيحي في العالم الماضي، هو “تشكيل كنيسة أوكرانية جديدة”.

ودعا المطران القائمين على الكنيسة في روسيا وأوكرانيا إلى إدراك أهمية الوحدة والسلام في تحقيق مصالح الأرثوذكسية في العالم.

وأشار إلى وجود قسمين في العالم الأرثوذكسي- شرقي يضم الكنائس الأرثوذكسية في العالم العربي وإفريقيا والهند، وغربي يضم الكنيسة الأرثوذكسية البيزنطية في القسطنطينية (اسطنبول) وكنائس روسيا وأوروبا الشرقية واليونان وبعض الدول الأخرى. وتقليديا، منذ سنة 381، تعتبر القسطنطينية مركز الأرثوذكسية البيزنطية، وتعتبر العاصمة الثانية للإمبراطورية الرومانية، أو روما الثانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish