تبادل التهاني بين الكنائس في القدس

الارامية / الاراضي المقدسة – اورشليم

جريا على العادة في كل عام , اجتمع ممثلو الجماعات المسيحية في الارض المقدسة , لتبادل التهاني بعيد الميلاد المجيد , من خلال تبادل الزيارات في مقرات البطريركيات المختلفة.

اشترك في هذه المناسبة , كل من الرهبان الفرنسيسكان التابعين لحراسة الاراضي المقدسة , والبطريركية اللاتينية الاورشليمية , وكذلك رؤساء كنائس الروم الرثوذكس والارمن والاقباط والسريان والاحباش . ففي يوم الجمعة الموافق الثامن والعشرين من كانون الاول المنصرم عقدت اللقاءات كلها في مقر حراسة الاراضي المقدسة.

واعرب صاحب الغبطة ثيوفيلوس الثالث ، بطريرك الروم الارثوذكس في القدس ، عن سعادته ازاء التعاون الوارد بين الكنائس جمعاء، من اجل ترميم كنيسة المهد في بيت لحم وكنيسة القيامة في القدس .

من جانبه اشاد الاب فرانشيسكو باتون ، حارس الاراضي المقدسة ، بالموقف الصلب للكنائس جمعاء في الدفاع عن المسيحيين وحقوقهم , خاصة خلال ازمة كنيسة القيامة , واحقاق الحق والدفاع عن المقدسات والحجارة الحية في الارض المقدسة .

وفيما كان يخاطب الاخوة الاقباط , ذكر انه يشعر بالم شديد لما يحدث في مصر، مبينا انه يصلي من اجل كافة المسيحيين الذين يعانون من الاضطهادات والمضايقات في كافة انحاء مصر .

من ناحيته ذكر المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية المونسنيور بيتسابالا ان المسيح باتخاذه طبيعة انسانية , يعني ان الله يدخل الى عمق زماننا وتاريخنا. ” عيد الميلاد يذكرنا بان حياتنا تصب في فترة المجيء وتنتهي باللقاء مع الله” . واكد وجوب اتباع هذا الطريق بثبات باتجاه المستقبل المنير , فان رحمة الله بانتظارنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish