نواعير الانبار تنتظر ادراجها ضمن لائحة التراث العالمي

الارامية / تقارير

    تنتشر على ضفاف نهر الفرات في محافظة الانبار، الالات المائية والتي تنقل المياه من النهر الى البساتين والمزارع المجاورة، وتعرف هذه الوسيلة بالناعورة، والتي تعود صناعتها الى مئات السنين، واصبحت فيما بعد معلما تراثيا وحضاريا، وفكرة عبقرية في الحصول على المياه بدون عناء او مشقة .

وتشتهر مدينتا حديثة وهيت، في محافظة الانبار، بالنواعير المنتشرة على ضفاف النهر، والتي اعطت منظراً جميلاً ، اضافة الى جمالية النهر والنخيل الكثيفة والتي تتميز بها هاتين المدينتين، حيث حرص سكانها منذ زمن بعيد على انشائها لتكون الوسيلة الاساسية في نقل المياه.

ويقول الشيخ اركان الهاشمي، وهو من سكان مدينة حديثة القدماء، بان النواعير تستخدم لسقي الزرع، حيث تم بناؤها قرب المناطق التي يتواجد فيها السكان، وتصنع من خشب التوث والغرف، اما البناء فيكون عن طريق مادة الكلس بالاضافة الى المسامير الخشبية والحجر، و يتم تركيبها بطريقة حرفية ، وتثبت فيها قطع تسمى (الكوك) ومصنوعة من الفخار، والتي تُملأ بالماء .

واشار الهاشمي الى ان هذه النواعير تدور حول نفسها بشكل دائري، وان قوة سريان ماء النهر هي الطاقة التي تحركها، حيث تعتبر اساس الفكرة التي دفعت الناس لصناعة النواعير بسبب عدم وجود مضخات كهربائية متطورة تنقل المياه بسرعة في ذلك الزمن.

واضاف الهاشمي  ان تقدم الزمن وظهور المكائن الكهربائية الحديثة الناقلة للماء، قلص من استخدام الانسان للنواعير، ولكنها تبقى شاهداً على هوية هذه المدن وتجسد حياة ابائنا واجدادنا في الازمنة القديمة .

من جهته قال خالد سلمان رئيس مجلس  قضاء حديثة، ان الحكومة المحلية في حديثة قامت بتأهيل ناعورة منطقة (بني داهر)،  واستضفنا كوادر من وزارة الثقافة في الحكومة الاتحادية من اجل الاطلاع على انجاز العمل وتوثيقه لغرض ادراجها ضمن لائحة التراث العالمي، مشيراً الى ان عملية تأهيل الناعورة تعتبر احد الشروط  لغرض الموافقة على الادراج .

واضاف سلمان بان الاستمارات الخاصة بالمعالم التراثية اكملت مثل جغرافية المكان وعدد السكان وغيرها من الامور المطلوبة، وقدمت لوزارة الثقافة ولكن لا يوجد رد الى الان .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish