الارمن احتفلوا بعيد الميلاد والعشرات منهم عادوا للموصل لمزاولة اعمالهم

الارامية / اخبار الشعب المسيحي

تبدو كنيسة الارمن الارثوذكس الذي يرقى تاريخ تاسيسها  الى العام 1857 وقد خربت تماما وازيلت صور بهائها التي كانت تعج بالمؤمنين وهم يتوجهون اليها  خصوصا بمناسبة عيد الميلاد الذي يحتفل فيه الارمن في السادس من كانون الثاني (يناير ) من كل عام .

اسست الكنيسة المذكورة  في هذا العام بعد ان تزايدت اعداد الارمن بشكل ملحوظ وباتت الحاجة ملحة لانشاء كنيسة خاصة بهم فانشئت في المربع الذي ضم اضلاعه كنائس لطوائف مسيحية متعددة فسمي بحوش البيعة وعبر ابلغ تعبير عن التواجد المسيحي العريق في مدينة الموصل .

وليس بخاف ان العام الذي سبق تاسيس تلك الكنيسة التي تعاني من كونها خربة ومدمرة  حاليا  شهد تزايدا ملحوظا للارمن  خصوصا بين عامي 1880 والعام الذي تلاه قبل ان يتعرض الارمن  لمذابح كبيرة ابان الحرب العالمية الاولى فتتضاعف اعداهم في العراق والشام بشكل كبير ..ولم يختلف واقع الارمن عن اقرانهم ابان سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية على المدينة فاضطروا لترك المدينة  ومحطات تاريخهم العريق فيها  لكن بعد تحرير مدينة الموصل استانف ارباب العمل من الارمن حياتهم في ميادين العمل خصوصا في مجالات الصناعة وصيانة السيارات حيث تعج محلات في المنطقة الصناعية باسماء ارمنية عاودت حضورها في ميدان الصناعة لتستقطب زبائنها فالخبرة الارمنية  مطلوبة في التعامل مع مشاكل السيارات خصوصا تلك التي  تعود تواريخ صناعتها لعقود سابقة ومازالت شوارع الموصل تستقبلها .

المصدر : سامر الياس سعيد – عينكاوا كوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchGermanItalianKurdish (Kurmanji)PersianTurkish